الخميس , أبريل 22 2021

حضور نسوي لافت.. عما يبحثن النساء في معرض الكتاب بمأرب؟

عارف الواقدي

بشكل لافت يبدو للزائر لمعرض مأرب الأول للكتاب 2021 الذي انطلق الأربعاء الحضور الكبير للنساء والذي يفوق أعداد الزائرين من الرجال، وهو الأمر الذي يثير التساؤل عن السر وراء هذا الحضور الطاغي على حضور الرجال، مادفع مراسل موقع محافظة مأرب للتوجه بالسؤال للمشاركات عن غرضهن من زيارة معرض مأرب الأول للكتاب.

وفق القاصة شيماء عبدالحميد – الكاتبة والناشطة الحقوقية – التي حضرت المعرض لليوم الثاني على التوالي فقد أكدت أنها كقارئة ولديها شغف القراءة والاطلاع، فقد كان معرض الكتاب الحلم الذي طالما حلمت به وطالبت به كثيراً بتواصلها المستمر مع مدير عام الهيئة العامة للكتاب الأستاذ ناصر الشريف، وغيره من المثقفين والمهتمين – كما تقول.

وتقول إنها خلال اليومين الماضيين من المعرض اقتنت كمية كبيرة من الكتب الثقافية والعلمية والروايات.. مؤكدة أن إقامة معرض كهذا هو مناسبة قد ربما لن تكون سنوية وهو مادفعها لاقتناء أكبر قدر ممكن من الكتب التي تلبي شغفها بالاطلاع وتطوير الذات – كما تقول – مضيفة بأن مشاركة المرأة وحضورها في المعرض يثبت ما وصلت إليه المرأة اليمنية من مكانة أدبية وثقافية مرموقة، متغلبةً بذلك على الحرب الدائرة في البلاد لسنة سابعة على التوالي.

ولفتت إلى أنه “وبعد سنوات من الركود الثقافي، وعندما كاد أن يصيبنا اليأس أرى حقًا، أنه سيحدث فرقًا كبيرًا في وعي المجتمع الذي اعتاد على كونه فقط في منطقة حرب، وليس في مدينة حضارة وتاريخ” مؤكدةً أن” هذا بالتأكيد سيدخلنا مرحلة جديدة في محافظة لم تكن يومًا مجرد أرض حرب”.

أحلام صالح – خريجة ثانوية عامة – ترى أن زيارتها لمعرض المرأة هو للبحث عن الكتب التي تفيد المرأة، واقتنائها، وهو ما وجدته في هذا المعرض .. مؤكدة أنها استفادت من المعرض أنها حصلت على الكتب التي تنمي القراءة، وتلبي رغبات ابنها نجم الدين فؤاد الذي يدرس في الصف السادس، وهي القصص الجاذبة للقراءة، والتي تنمي المواهب.

وأشارت الطالبة بجامعة إقليم سبأ دعاء أحمد إلى أنها جاءت إلى معرض الكتاب بهدف شراء كتب ثقافية وعلمية متنوعة، بما يفيدها في رفع مستواها الثقافي، ولاقتناء الكتب التي تسهم في تنمية مداركها الذاتية، خاصة في اللغة الإنجليزية.. مؤكدة أنها تحب الاطلاع على ثقافات الحضارات الأخرى من خلال حرصها على تعلم اللغة الإنجليزية.

ولفتت دعاء إلى حضور المرأة الكبير في المعرض، وإقبالها اللافت على اقتناء أكبر قدر ممكن من الكتب ما بين الروايات والقصص والكتب الثقافية والعلمية كونها بحاجةٍ ماسةٍ لأن تحظى بأكبر قدر من المعرفة والثقافة.

أم عبدالحميد الجلال من جانبها أكدت أن زيارتها للمعرض هو بهدف ربط ولديها بالكتاب، وتحبيبهم له، حيث تبحث عن الكتب التي فيها قصص مرسومة، والكتب التي تعلم أطفالها الرسم والقراءة الجيدة.

وانطلقت الأربعاء في مدينة مأرب، فعاليات المعرض الثقافي الذي تشهده المحافظة للمرة الأولى في تاريخها، وذلك بمشاركة 20 دار نشر محلية وعربية شاركت بأكثر من مليون كتاب تنضوي تحت 20 ألف عنوان بمختلف المجالات والتخصصات.

وشهد المعرض الذي يأتي كأول تظاهرة ثقافية تحتضنها المحافظة منذُ أولى ساعات انطلاقه إقبالاً كبيرًا وحضورًا جماهيريًا لافتًا، كان للمرأة فيه نصيب، الحضور والمشاركة بصورة ملفتة، كسرت بذلك الصورة النمطية في المجتمع التي تقتصر دور المرأة على المنزل فقط.

 

شاهد أيضاً

وصفتها بأكبر حالات النزوح ..الهجرة الدولية: نزوح 238 أسرة يمنية في أقل من اسبوع جراء تصاعد القتال في مأرب وتعز  

العرش نيوز – متابعات : قالت منظمة الهجرة الدولية، يوم الأربعاء، إنها رصدت نزوح 238 …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: