الرئيسية / كتابات وآراء / الدعاية الحوثية الفاشلة والمكررة

الدعاية الحوثية الفاشلة والمكررة

كتابات | حسين الصادر

في صيف 2015م فتحت المليشيات اربع جبهات مهمتها اسقاط مارب.

 وكان عديد القوات وتجهيزها على النحو التالي.

كانت اشد الجبهات خطرآ الجبهة الغربية ومعها تدفق سيل من الرجال والمعدات وكان الأمداد على مدار الساعة

وأستطاعت طلائع هذه الجبهة الوصول بالفعل الى مشارف المدينة من الجهة الغربية والجنوبية.

ومع الحشد المكثف للرجال كان الواقع الميداني يشير الى امتلاك هذا الحشد

قوة نيران جبارة شملت العربات المدرعة بي ام بي

ودبابات حديثة 82

ومنصات رجمات الصواريخ بأنواعها المختلفة وقطع المدفعية بأنواعها

اما المدافعون عن المدينة فكان لايتجاوز تعدادهم 2000مقاتل انتشروا في انساق حول المدينة وكان تسليحهم لايقارن بتسليح القوات المهاجمة.

وعلى مدى اكثر من 120 يوم صمد المدافعون.

والى الأن لم يكشف عن سر صمود المدينة حيث كان المهاجمون يتمتعون بكل القدرات التي تحقق الهدف.

وكانت الدعاية الحوثية بين الفينه والاخرى تدعي سقوط المدينة.

وفي الحال يكذب شباب مارب الدعاية عبر التواصل.

كانت عشرات الاتصالات تنهال على اي صحفي ويسألونك عن سقوط مارب

ومارب تجيب بصمودها الاسطوري

نستذكر هذا اليوم كتجربة من ملحمة الدفاع عن مارب.

ونقول ان تجربة الدفاع عن مأرب احبطت الطابور الخامس ومن السذاجة تكرارها اليوم.

شاهد أيضاً

محافظ مأرب يوجه بتعزيز حساب كل مديرية بـ 100 مليون لمواجهة كارثة السيول

العرش نيوز – مأرب : وجه محافظ مأرب سلطان العرادة، بتعزيز حساب السلطات المحلية للمديريات …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: